مصرع أربعة لاعبين برازيليين ورئيس النادي بعد تحطم طائرتهم فور إقلاعها

لقي أربعة لاعبين من فريق بالماس، الذي ينافس في دوري الدرجة الرابعة البرازيلية لكرة القدم، حتفهم إلى جانب رئيس النادي إثر تحطم طائرتهم. وبحسب شبكة “سي بي إس” فقد توفي أيضا الطيار في الحادث الذي حصل بعد دقائق من إقلاع الطائرة التي كانت متوجهة من توكانتينس الى جويانا، لخوض مباراتهم المرتقبة ضد فيلاتوفا غدا الاثنين.وذكر النادي في بيان له، أن اللاعبين الذين لقوا حتفهم هم “لوكاس براشيديس، غييرمي نويه، رانولي وماركوس موليناري، إضافة إلى الرئيس لوكاس ميرا. وجاء في البيان، “في هذا الوقت الأليم والمرعب، يدعو النادي لرفع الصلوات من أجل العائلات التي ستحظى بالدعم اللازم”. ويعيد هذا الحادث للأذهان، واقعة مصرع 19 لاعبا من فريق شابيكوينسي، عام 2016، جراء تحطم الطائرة التي كانت تقلهم في كولومبيا، وهم في طريقهم لخوض مباراة في ميديين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *