محكمة في بيرو تتهم بيل غيتس باختلاق جائحة كورونا

قالت محكمة في بيرو، إن جائحة فيروس كورونا المستجد(كوفيد- 19) اختلقتها ”النخب الإجرامية على مستوى العالم“، وأشار القضاة تحديدا إلى مليارديرات مثل: جورج سوروس وعائلة روكفلر ورجل الأعمال بيل غيتس. وأكدت دائرة الاستئناف الجنائية بمقاطعتي تشينشا وبيسكو في منطقة إيكا الجنوبية في بيرو، الثلاثاء، أن الجائحة ذات طبيعة ”لا يمكن التنبؤ بها“ إلا بالنسبة لصانعيها ”الذين تعاملوا معها واستمروا في توجيهها بسرية شديدة داخل محيطاتهم وشركاتهم العالمية“. وشددت على أن الفيروس التاجي ”تم تخليقه من قبل النخب الإجرامية التي تهيمن على العالم“. ويشير القرار القضائي على وجه التحديد إلى المستثمر المالي جورج سوروس، ومؤسس شركة (مايكروسوفت بيل غيتس)، وعائلة الملياردير روكفلر، الذين تتهمهم بـ ”إدارة“ و“مواصلة توجيه“ الفيروس التاجي في ”النظام العالمي الجديد“. وعقب تسريب محتوى القرار القضائي إلى الرأي العام، تم فتح تحقيق تمهيدي مع القضاة الذين وقعوا على الوثيقة بهدف الوقوف على العناصر التي تساعد في التحقق من وجود مخالفات مزعومة ارتكبها القضاة. وجاء في نص هذه الوثيقة (القرار): ”لا يمكن لأي من حكومات العالم، ولا أي شخص طبيعي أو اعتباري، ولا دفاع المدعى عليه، تأكيد أن الوباء له خاصية قابلية التنبؤ، باستثناء كون صانعيه من بين (مؤلفي) النظام العالمي الجديد، مثل: بيل غيتس وسوروس وروكفلر وآخرون، يديرونه ويوجهونه في ظروف شديدة السرية من شركاتهم العالمية التي تبني توقعاتها حتى عام 2030“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *