تايلاند تفرض حالة الطوارئ لمواجهة الاحتجاجات

أعلنت الحكومة التايلندية، فرض حالة الطوارئ لمواجهة احتجاجات في شوارع بانكوك حيث نصب محتجون خياما خارج مكتب رئيس الوزراء واعترضوا موكبا ملكيا. جاء ذلك في بيان أذيع بالتلفزيون الرسمي في وقت مبكر من يوم الخميس بالتوقيت المحلي. ويطالب المحتجون بخلع رئيس الحكومة برايوت تشان أوتشا، وهو قائد عسكري سابق، ووضع دستور جديد، كما يطالبون بإصلاحات في النظام الملكي للملك ماها فاجيرالونكورن. وقال البيان: ”من الضروري بشدة اتخاذ إجراء عاجل لإنهاء هذا الوضع بشكل فعال وسريع للحفاظ على السلم والنظام“. ويمنع قانون الطوارئ، تجمع 5 أشخاص أو أكثر ونشر أخبار أو رسائل إلكترونية يمكن أن تضر الأمن القومي، فيما يسمح للسلطات بمنع الدخول إلى أي منطقة تحددها. ويحظر أيضا ”نشر أي أخبار أو معلومات إلكترونية تتضمن رسائل يمكن أن تثير الذعر أو تشوه المعلومات عن عمد، مما قد يسبب سوء فهم يمكن أن يؤثر على الأمن القومي أو السلم والنظام“. وتجمع عشرات الآلاف من المحتجين في بانكوك يوم الأربعاء. وصرخ المحتجون يوم الثلاثاء في موكب الملك في بانكوك بعد اعتقال 21 محتجا. وتسبب بعض المحتجين يوم الأربعاء في إبطاء موكب الملكة سوتيدا وهتفوا ضد الشرطة التي كانت تحمي الموكب قائلين ”ابتعدوا“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *