المخابرات الأمريكية تكشف عن تحقيقاتها في انفجار مرفأ بيروت

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، اليوم الأربعاء، أنه لم يتوصل إلى نتيجة قاطعة بشأن سبب الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 أوت الماضي. ونقلت وكالة “رويترز” بيان المكتب الفيدرالي الأمريكي بشأن تقريره عن انفجار مرفأ بيروت، وجاء فيه: ” لم تتوصل لجنة التحقيق الأمريكية إلى نتيجة قاطعة بشأن سبب الانفجار في مرفأ بيروت”. وأضاف البيان أنه “ينبغي توجيه المزيد من الأسئلة إلى السلطات اللبنانية بصفتها المحقق الرئيسي في هذا الانفجار”. وسارعت دول ومنظمات دولية إلى إرسال مساعدات إلى لبنان بعد الانفجار الهائل الذي شهدته بيروت وراح ضحيته 158 قتيلا على الأقل وأسفر عن إصابة ستة آلاف شخص بجروح. وزاد انفجار مرفأ بيروت من أوجاع لبنان الذي يشهد منذ أشهر، أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 ـ 1990)، ما فجر احتجاجات شعبية منذ 17 أكتوبر الماضي، ترفع مطالب اقتصادية وسياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *