الشرطة الهولندية تعتقل المئات

قالت الشرطة ووسائل الإعلام في هولندا إن مثيري شغب نهبوا متاجر وأشعلوا حرائق واشتبكوا مع الشرطة في عدة مدن. مما أدى إلى اعتقال أكثر من 240 شخصاً. واندلعت الاضطرابات في اليوم الثاني من فرض قيود جديدة أكثر صرامة للتصدي لفيروس كورونا شملت حظر تجول خلال الليل. مما أدى إلى وقوع مظاهرات.
 وقال شهود إن الشرطة استخدمت خراطيم المياه والكلاب والخيالة لتفريق احتجاج في وسط أمستردام بعد ظهر الأحد. وقالت الشرطة إنه تم اعتقال نحو 200 شخص في المدينة بعضهم قام بإلقاء الحجارة والألعاب النارية. وأوضحت محطة “إن. أو .إس” أنه “تم نشر شرطة مكافحة الشغب فيما لا يقل عن عشر مدن وبلدات. بعد سريان حظر التجول في الساعة التاسعة مساء”. وأضافت أنه تم اشعال النار في سيارات كما تعرضت الشرطة للرشق بالحجارة ودمرت ممتلكات عامة. وقالت الشرطة العسكرية على تويتر،إنها تدعم الشرطة المحلية في مدينتين على الأقل في الجنوب. وأظهرت مشاهد على التلفزيون الهولندي مجموعات من الشبان ينهبون المتاجر ويرمون الدراجات ويشعلون حرائق في مدينة ايندهوفن بجنوب البلاد. وقالت المدينة في بيان إن ما لا يقل عن 55 شخصا اعتقلوا في أيندهوفن. ووافق البرلمان الأسبوع الماضي بفارق بسيط على حظر التجول. متأثراً بتأكيدات بأن نوعا من كوفيد-19 تم اكتشافه لأول مرة في بريطانيا على وشك التسبب بزيادة جديدة في الإصابات بهولندا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *