اعتقال المشاغب “ذي القرنين” الذي اقتحم مبنى الكونغرس


اعتقلت السلطات الأمريكية، أحد المشاغبين البارزين، جيكوب تشانزلي، شارك في اقتحام الكابيتول .
وتميز تشانزلي بارتدائه قبعة عليها قرنان وقفازات وإبقاء صدره عاريا وحمل العلم الأمريكي، ودخل المشاغب إلى مناطق محظورة في مبنى الكابيتول كما أنه تحدى الشرطة. وسلم تشانزلي نفسه بعد اتصاله بمكتب التحقيقات، قائلا إنه جاء إلى الكونغرس مع مجموعة من الوطنيين الذين حضروا من أريزونا، بناء على طلب الرئيس (ترامب)، الذي دعا كل الوطنيين للحضور إلى واشنطن العاصمة، بحسب موقع التحقيقات الأمريكي.
ويواجه تشانزلي تهمة الدخول أو البقاء في أي مبنى أو أرض محظورة بشكل غير قانوني، واستخدام العنف والسلوك غير المنضبط في الكابيتول. كما تم اعتقال آدم جونسون الذي تم تصويره وهو يحمل منصة القراءة الخاصة برئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي. وقبضت الشرطة على ريتشارد بارنيت، الذي جلس على كرسي بيلوسي ثم رفع قدمه على مكتبها، مشاركا الأحداث مع متابعيه على وسائل التواصل الاجتماعي ببث مباشر. كما أنه سرق مغلفا كان على مكتب رئيسة مجلس النواب الأمريكي. شهدت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم 6 جانفي، عملية اقتحام وأعمال شغب وتخريب للكونغرس الأمريكي، من طرف مؤيدي وأنصار دونالد ترامب، رفضا لنتائج الانتخابات الرئاسية ومحاولة منع التصديق على فوز منافسه الديمقراطي، جو بايدن. وتسببت هذه الأعمال التخريبية، في مقتل خمسة أشخاص بينهم شرطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *