أمريكي أسود يطالب الشرطة بمليون دولار تعويضا عن “الإذلال”

طالب مواطن أمريكي من ذوي البشرة السمراء، تعويضا من الشرطة بقيمة مليون دولار، بعد أن اتهم ضابطي شرطة يركبان الخيول، باعتقاله وسحبه بحبل من رقبته في الشارع إلى مركز الشرطة. وأفادت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الإثنين، بأن دونالد نيلي (44 عاما) طلب من المحكمة إرغام دائرة الشرطة في مدينة غالفستون بولاية تكساس على دفع التعويض؛ بسبب الأذى الجسدي والنفسي الذي سبباه له خلال اعتقاله. وقال نيلي إنه كان نائما على الرصيف عندما أيقظه الشرطيان وكبلا يديه ثم وضعا الحبل حول عنقه واقتاداه إلى مركز الشرطة الذي يبعد 8 مبان عن الموقع. وجاء في الدعوى التي قدمها محامي نيلي، أنه ”تعرض للإذلال من قبل الضابطين الاثنين اللذين تصرفا بشكل خطير وقاس جدا، ما أدى إلى إلحاق الأذى الجسدي والنفسي به“.
واتهم المحامي دائرة الشرطة بالإهمال والضابطين بالتصرف بشكل هجومي وعدواني“، مشيرا إلى أنه كان عليهما معرفة أن جر نيلي من رقبته يشبه معاملته بالعبد. بدوره، اعتبر رئيس جمعية العدالة في المدينة ليون فيليبس، أن صورة الضابطين وهما يقودان نيلي من رقبته ذكرته بصور العنصرية والعبودية. وقال: ”ما رأيته هو أن ضابطين أبيضين على حصانين يقودان رجلا أسود مكبل اليدين بحبل ربطاه حول عنقه في وسط الشارع… هذا لا يعقل، لأنه إذا كان الرجل أبيض، فإن ذلك لن يحدث له بالتأكيد“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *